"التجارة" تقف على وفرة السلع وجودة المنتجات المقدمة لضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام

02 ذو الحجة 1440

​​ 


تواصل وزارة التجارة والاستثمار أعمالها الميدانية ضمن خطتها لموسم حج هذا العام 1440هـ، التي بدأت منذ وقت مبكر، وتشمل منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمحافظات التابعة لهما والطرق المؤدية إلى الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

وتركز الوزارة جهودها للتحقق من وفرة السلع التموينية والمنتجات المقدمة لضيوف الرحمن عبر المنشآت والمباسط التجارية، وتحقيق كافة الاحتياجات للحجاج والمقيمين بعرض سلع غذائية واستهلاكية ذات جودة عالية تكون صالحة للاستهلاك ومطابقة للمواصفات القياسية السعودية.

وتحرص الوزارة على تكثيف أعمال الرقابة على المنشآت التجارية لضبط حالات الغش التجاري وإيقاع العقوبات النظامية على المخالفين حماية للمستهلكين، كما تعمل على توفير مخزون كافٍ من السلع التموينية والغذائية الأساسية في المستودعات المنتشرة في مكة المكرمة وجدة والطائف لتلبية أي زيادة محتملة في الطلب.

وتتولى الوزارة خلال موسم الحج مهمة الإشراف والترخيص والرقابة على سيارات الإمداد التمويني في المشاعر المقدسة والمحملة بالسلع التموينية والوجبات الغذائية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وتعمل الوزارة ضمن خطتها الموسمية لحج هذا العام على التأكد من نظامية محلات بيع المعادن الثمينة والأحجار الكريمة وتنفيذها لأحكام نظام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة ولائحته التنفيذية، بما في ذلك سلامة الموازين المستخدمة ومعايرتها ومنع عرض أي من المشغولات الذهبية أو الفضية المخالفة.

وتقف الفرق الرقابية بالوزارة على محطات الوقود للتأكد من التزامها بنظام المعايرة والمقاييس، وسلامة مضخاتها وخزاناتها من التلاعب أو الغش أو الخلط، وتتابع أيضاً محلات بيع وتغيير إطارات المركبات على الطرق السريعة وفي منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة لضمان سلامة الإطارات ومطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة.

وفي أثناء تنفيذ خطتها الموسمية لحج هذا العام تؤكد الوزارة أن كافة مؤشرات الوضع التمويني والرقابي مطمئنة ولله الحمد، وتحث عموم المستهلكين للتعاون في حال وجود شكاوى أو ملاحظات والإبلاغ عنها عبر مركز البلاغات على الرقم 1900 أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري" أو الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

10.jpg

اضافة تعليقات

الأسم
البريد الالكترونى
التعليق
التحقق
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 
آخر تعديل 03 ذو الحجة 1440
أضف تعليق
تقييم المحتوى   
شارك على