القصبي يطلع على مشاريع ابتكارية رائدة في التعدين والاتصالات والتكنولوجيا والعلوم بمملكة السويد

02 ربيع الأول 1443

​​التقى المستثمرين والشركات المتخصصة في المشاريع المتواءمة مع رؤية 2030

اطلع معالي وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي اليوم في زيارته الرسمية لمملكة السويد على عدد من المشاريع الرائدة ذات الأولوية لرؤية المملكة 2030 في مجالات متخصصة، مثل: التقنية والبيئة والتعليم والصحة والابتكار والطاقة المتجددة والنظيفة وغيرها، كما التقى بمجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال وملاك الشركات الابتكارية.

واستهل القصبي زياراته في مدينة سيكلا (Sickla) السويدية بشركة Luossavaara-Kiirunavaara Aktiebolag (LKAB) المتخصصة في مجال التعدين، وهي شركة مملوكة للحكومة السويدية، وتأسست عام 1890م، وتعد من الشركات الرائدة التعدين الذكي والمستدام والمعادن عالية التقنية.

كما زار والوفد المرافق له مستشفى جامعة كارولينسكا في مدينة سولنا (Solna)، وهو مستشفى تعليمي يعد الأكبر بالسويد، ويتبع لمعهد كارولينسكا وهو من أهم مراكز الأبحاث الطبية في أوروبا، وواحد من جامعات الطب الأساسية في العالم، والتقى خلال الزيارة بعدد من الطلبة السعوديين.

وزار مدينة كيستا (Kista)، المقر الرئيسي لشركة اريكسون (Ericsson) وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد، والتقى بمجموعة مختارة من الشركات الناشئة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما التقى الرئيس التنفيذي لمدينة كيستا للعلوم السيد كارين بينغتسون، واطلع على المدينة التي تعتمد على مفهوم "الحلزون الثلاثي للمدن الذكية"، وهو عبارة عن شراكة ابتكارية بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي والأكاديميات.

وزار صالة عروض الابتكار في المدينة، واطلع على تقنيات متطورة نشأت في نظام كيستا البيئي.

يشار إلى أن معالي وزير التجارة التقى أمس في زيارته الرسمية لمملكة السويد وزراء ومسؤولين بارزين لتعميق العلاقات وتطوير فرص التعاون المشترك، وبحث تعزيز الابتكار والمشاريع الرائدة والتقنيات المتطورة. كما افتتح مجلس الأعمال السعودي السويدي، وشهد انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة بحضور ممثلين للجهات الحكومية والقطاع الخاص في البلدين.


اضافة تعليقات

الأسم
البريد الالكترونى
التعليق
التحقق
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 
آخر تعديل 02 ربيع الأول 1443
تقييم المحتوى   
شارك على